الرئيسية | اخبار العراق | عالية نصيف تطالب البرلمان بفتح تحقيق في حادثة تعرض شيوخ عشائر للإعتداء في الأنبار

عالية نصيف تطالب البرلمان بفتح تحقيق في حادثة تعرض شيوخ عشائر للإعتداء في الأنبار

عدد المشاهدات : 421
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
عالية نصيف تطالب البرلمان بفتح تحقيق في حادثة تعرض شيوخ عشائر للإعتداء في الأنبار

وكالة المدينة نيوز/

 

 


 

 

 

 

طالبت النائبة عالية نصيف رئاسة مجلس النواب ولجنة العشائر النيابية بفتح تحقيق في حادثة الإعتداء على عدد من شيوخ الفرات الأوسط خلال زيارتهم لمحافظة الأنبار الاثنين الماضي .

وأوضحت في تصريح صحفي :" ان قيام بعض المندسين برمي قناني الماء وأشياء اخرى على عدد من شيوخ الفرات الأوسط خلال زيارتهم لمحافظة الأنبار الاثنين الماضي هو سلوك مرفوض ومستهجن ، خصوصا وان هؤلاء الشيوخ جاءوا الى الأنبار للبحث عن حلول للأزمة الراهنة بالشكل الذي يرضي الجميع ويحقن الدماء ، إيمانا منهم بضرورة التدخل بدافع المسؤولية الوطنية والتاريخية ".

وأضافت :" ان تكرار هذه الحالات المرفوضة لأكثر من مرة ، على غرار ما تعرض له نائب رئيس الوزراء صالح المطلك ، هو حالة تبعث على الأسى ، ولطالما ألقى متظاهرو الأنبار بالمسؤولية عن هذه السلوكيات على عاتق من يصفونهم بـ (المندسين) الذين يحاولون الإساءة للتظاهرات ، ولكن في النتيجة لم نلمس أي إجراء من قبل القائمين على التظاهرات ضد هؤلاء (المندسين) ".

وبينت انه :" كان الأجدر بمنظمي التظاهرات أن يطردوا هؤلاء المندسين أو يفسحون المجال للحكومة للتعامل معهم على أنهم خارجين على القانون ، خصوصا وأن الفارق الزمني بين الإعتداء على المطلك والإعتداء على شيوخ عشائر الفرات الأوسط يمتد لأكثر من شهر ، فهل يعقل أن مدة شهر لم تكن كافية لتشخيص هؤلاء المندسين وطردهم من ساحات الإعتصام؟ ".

وشددت نصيف على :" ضرورة قيام منظمي الاعتصامات بتسليم المندسين الى القوات الحكومية ، مع ضرورة فتح تحقيق عاجل في مجلس النواب بشأن هذه الإعتداءات المتكررة ".

يذكر أن عددا من شيوخ عشائر الجنوب والفرات الاوسط، كانوا قد اتهموا أمس الثلاثاء عناصر ينتمون لتنظيم القاعدة وحزب البعث المنحل بالاعتداء عليهم خلال زيارتهم الأنبار،  مطالبين شيوخ عشائر الأنبار بسحب البساط من تحت أقدام هذا النفر الضال. 

وقال شيخ عشائر آل شبل عادل الشبلي في مؤتمر صحفي عقده أعضاء الوفد الذي زار الأنبار يوم الاثنين الماضي إن "وفداً من شيوخ عشائر الوسط والجنوب وصل، أمس الاثنين، إلى الرمادي والتقى بعدد من شيوخ العشائر هناك في بيت الشيخ حميد الشوكة"، مثنياً على "تجاوب شيوخ العشائر مع جهود التهدئة ونقل مطالب المتظاهرين الى الجهات الرسمية". 

وأوضح الشبلي أن "شيوخ العشائر توجهوا إلى ساحات الاعتصام للقاء المتظاهرين مباشرة وسماع رأيهم وإيصال مطالبهم الى الحكومة والبرلمان"، مضيفاً أنه "حين صعدنا المنصة جوبهنا بسيل من الشعارات الطائفية والمسيئة وتعرضنا للضرب بقناني الماء والحجارة وأشياء أخرى لا استطيع الحديث عنها الان". 

وأضاف الشبلي أن "الوفد اضطر الى مغادرة ساحة الاعتصام بحماية الشرطة والعشائر دون ان يتمكن من القاء كلمته"، مطالبا شيوخ عشائر الانبار "بسحب البساط من تحت اقدام هذا النفر الضال". 

من جانبه قال الشيخ حسن شلاكة أحد شيوخ عشائر الغزالات "شاهدنا وجوها من غير العراقيين"، متهما "القاعدة وبقايا البعث بالوقوف وراء الاعتداء عليهم". 

ووصل وفد عشائري كبير من محافظات الجنوب والفرات الأوسط ، الاثنين 4 شباط 2013 ، إلى مدينة الفلوجة بمحافظة الأنبار برئاسة امير عشائر الجنوب الشيخ احمد يوسف الكعبي للقاء المتظاهرين ومناقشة مطالبهم.

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha
  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية

كلماته الدلالية:

لا توجد كلمات دلالية لهذا المقال

قيّم هذا المقال

0