الرئيسية | اخبار العراق | رئاسة الجمهورية تصادق على أسماء المحافظين الجدد الأسبوع المقبل

رئاسة الجمهورية تصادق على أسماء المحافظين الجدد الأسبوع المقبل

عدد المشاهدات : 546
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
رئاسة الجمهورية تصادق على أسماء المحافظين الجدد الأسبوع المقبل

 

 

 

 

 

 

 

وكالة المدينة نيوز/

 توقعت مصادر مسؤولة في رئاسة الجمهورية ان تتم المصادقة على اسماء المحافظين الجدد نهاية الاسبوع المقبل، ليتسنى لهم المباشرة باعمالهم بشكل رسمي، لافتة الى ان الترشيحات لمنصب المحافظ لا تعتبر نافذة دستوريا الا بعد مصادقتها من قبل رئاسة الجمهورية.

ووسط التأكيدات الداعية الى حسم مسألة تشكيل اللجان المتخصصة داخل مجالس المحافظات، عزا مجلس محافظة ذي قار ارجاء مناقشة نظامه الداخلي وتشكيل اللجان فيه الى مقاطعة كتلتي الاحرار والمواطن لجلسات المجلس اللتين اعلنتا امس عن مبادرة جديدة.

مصدر في رئاسة الجمهورية رجح خلال حديث لـ “المركز الخبري لشبكة الاعلام العراقي”، ان تتم المصادقة على الاسماء المرشحة لشغل مناصب المحافظين نهاية الاسبوع المقبل، ليتسنى لهم المباشرة في عملهم وتسيير شؤون مدنهم بشكل رسمي. ولفت المصدر بان نائب رئيس الجمهورية الدكتور خضير الخزاعي المكلف بالتوقيع نيابة عن الرئيس جلال طالباني على القرارات والتشريعات، سيقوم بالمصادقة على انتخابات مجالس المحافظات، وعلى الاسماء المرشحة لمنصب المحافظ، الذين خاضوا الانتخابات الاخيرة في 12 محافظة، فيما ستتم المصادقة على مرشحي محافظتي نينوى والانبار حال ورود اسمائهم لرئاسة الجمهورية.

وتعد مصادقة الرئاسة على الاسماء الفائزة بمناصب المحافظين، امرا دستوريا، يتيح لهم المباشرة بشكل فعلي في مهام اعمالهم الجديدة، وهو الامر الذي بينه المصدر، حينما اكد ان الترشيحات لمنصب المحافظ لا تعتبر نافذة دستوريا الا بعد مصادقتها من قبل رئاسة الجمهورية.

وجرت انتخابات مجالس المحافظات العراقية في العشرين من شهر نيسان الماضي، ولم تتم تلك الانتخابات في محافظتي الانبار ونينوى، لسوء الاوضاع الامنية فيهما انذاك، قبل ان يتم اجراؤها في العشرين من حزيران الجاري.

الى ذلك ارجأ مجلس محافظة ذي قار مناقشة نظامه الداخلي وتشكيل اللجان فيه لأسباب اكد انها تتعلق بمقاطعة كتلتي الاحرار والمواطن لجلسات المجلس.

وقال رئيس كتلة ائتلاف دولة القانون في مجلس المحافظة حسن الوائلي لـ”المركز الخبري لشبكة الاعلام العراقي” ان، خلافات سياسية ومقاطعة كتلتين رئيستين في مجلس المحافظة حالت دون التواصل الى عقد جلسة مكتملة النصاب لمناقشة النظام الداخلي للمجلس وتشكيل اللجان فيه، مشيرا الى ان ائتلافه “دولة القانون”، كان يسعى لتشكيل حكومة توافقية تشترك فيها جميع الكتل الفائزة، واضاف الوائلي ان، نتائج الانتخابات وقانون الانتخابات الحالي يفرض تشكيل حكومات توافقية، الا ان ذلك اصطدم برغبة بعض الكتل الاخرى التي تسعى الى تشكيل حكومة الاغلبية.

في تلك الاثناء، كشفت كتلتا المواطن والاحرار المقاطعتان لجلسات مجلس محافظة ذي قار، عن عزمهما اطلاق مبادرة حسن نوايا وتقريب وجهات النظر مع الائتلاف الذي شكل الحكومة المحلية بقيادة دولة القانون.

وقال رئيس كتلة المواطن في مجلس محافظة ذي قار هاشم الموسوي لـ”المركز الخبري لشبكة الاعلام العراقي”: ان “عملية تشكيل الحكومة المحلية الجديدة جرت في إطار الإقصاء لنصف رغبة الشارع الناصري بعد ان تم اعتماد سياسة التهميش لكتلتين كبيرتين (الاحرار والمواطن) من خلال توزيع، المناصب الادارية في خارطة الحكومة الجديدة”، بحسب قوله.واضاف الموسوي ان “كتلته مع ائتلاف الاحرار ستحددان موقفهما من حضور جلسات مجلس المحافظة التي قاطعوها في الأسبوعين الماضيين من خلال اجتماع موسع سيعقد قريبا لإيضاح رؤيتهما تجاه سياسة المجلس المقبلة”، مشيرا الى ان الاجتماع المرتقب سيتمخض عن اطلاق مبادرة حسن نوايا لرسم خارطة لقيادة المحافظة او التوقيع على ميثاق شرف لتجاوز اشكاليات تشكيل الحكومة المحلية الجديدة ووضع خطوات جدية بعيدا عن منهج المقاطعة وإعاقة عمل السلطة التنفيذية.

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha
  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية

كلماته الدلالية:

لا توجد كلمات دلالية لهذا المقال

قيّم هذا المقال

0